حجار: لبنان يشهد موجة نزوح سوري جديدة

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال هكتور حجار، أن “لبنان يشهد موجة نزوح سوري جديدة، حيث تتعرض سوريا لحصار اقتصادي كبير بسبب قانون قيصر”، محملا “مسؤولية النزوح الجديد للولايات المتحدة”.

وأضاف حجار في حديث لـ”الميادين”: “الجيش اللبناني وجهاز الأمن العام يقومون بجهود جبارة لمنع موجة النزوح الجديدة إلى البلاد، ونحن نحتاج إلى 40 ألف عسكري لضبط الحدود مع سوريا والعدد المتوفر حالياً هو 8 آلاف فقط”.

وتابع: “أحمل المجتمع الدولي مسؤولية تداعيات أزمة النزوح السوري إلى لبنان، ووضع الجميع في لبنان من مواطنين ونازحين سوريين صعب جداً وأنصح الشباب السوريين بالصمود في بلدهم رغم قسوة ذلك”.

كما اعتبر أن “ملف النزوح السوري الجديد خطير جداً والحكومة ستتابع هذا الموضوع، لكننا لا نستطيع إدارة شؤون الحدود منفردين بل نحن بحاجة إلى تنسيق سياسي وأمني مع سوريا”.

وختم حجار مؤكدا أن “مصلحة لبنان الأمنية بكل وضوح هي بالتنسيق مع سوريا لمواجهة تداعيات النزوح، ولبنان لا يستطيع تحمل موجة جديدة من النزوح السوري ولن نسمح بتسجيل أي نازح جديد في مفوضية اللاجئين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى